Articles

معهد أريج يستضيف اللقاء التشاوري الاول حول مشروع اسفير الدولي

Posted in Latest News

استضاف يوم أمس معهد أريج وبالتنسيق مع مؤسسة قطر الخيرية اللقاء التشاوري الاول في فلسطين حول مشروع  “اسفير” (الميثاق الانساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الانسانية)  وهو عبارة عن مبادرة طوعية تجمع مجموعة كبيرة من الوكالات الإنسانية حول هدف مشترك يتجلى في تحسين جودة المساعدة الإنسانية وتعزيز مساءلة الجهات الفاعلة أمام مُنشِئيها والمانحين والسكان المتضررين.

أنشئ مشروع اسفير سنة 1997 كمنظمة لا تقوم على العضوية تخضع لإدارة مجلس يتكون من ممثلين عن شبكة عالمية من الوكالات الإنسانية ليصبح اليوم مجتمعا نابضا بالحياة يضم عاملين في مجال الاستجابة الإنسانية من جميع أنحاء العالم. ويرتكز مشروع "اسفير" على دليل بعنوان الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية مجموعة من المبادئ المشتركة والمعايير الدنيا العالمية التي تحظى بأكبر قدر من الشهرة والاعتراف الدولي من قِبل العاملين في مجال الاستجابة الإنسانية.

وقد حضر اللقاء اللواء المتقاعد واصف عريقات رئيس الهيئة الوطنية للتخفيف من أخطار الكوارث وممثلا أيضا عن د. جلال الدبيك رئيس مركز التخطيط الحضري للحد من مخاطر الكوارث (وحدة هندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية)، السيد جوده الجمل رئيس مؤسسة قطر الخيرية في فلسطين والسيد عبد القادر أبو عمر الخبير في مجال ادارة الكوارث واحد الخبراء في مشروع اسفير بالإضافة الى ممثلين عن وزارات الحكم المحلي، الشؤون الاجتماعية، مكتب وزارة الزراعة في بيت لحم، الدفاع المدني الفلسطيني، الهلال الاحمر الفلسطيني ومركز ابحاث الاراضي.

وفي البداية رحب د. جاد اسحق بالحضور في معهد أريج ومستعرضا أهمية هذا اللقاء بين كافة الاطراف ذات العلاقة حيث يعتبر هدا اللقاء الاول من نوعه في فلسطين الذي يبحث في امكانية تشكيل تجمع يمثل اسفير فلسطين الذي يعنى بالبحث في سبل التعامل مع الكوارث قبل وأثناء وبعد حدوثها ضمن المعايير المتفق عليها دوليا حسب مشروع اسفير.

وقد استعرض المشاركون خبراتهم في مجال التعامل مع ادارة الكوارث بالإضافة الى الاستعدادات في مؤسساتهم للاستجابة للازمات كل في مجال اختصاصه.

وفي الختام شكر الحضور معهد أريج على هذه المبادرة والتي هدفت الى تنسيق الجهود ما بين مختلف الجهات ذات العلاقة ومؤكدين على ضرورة العمل على استحداث تجمع يدعى اسفير فلسطين ومن ضمن التوصيات ان يتم وضع خطة للتدريب في القطاعات المختلفة على كيفية تطبيق مبادئ اسفير في التعامل مع ادارة الكوارث بالإضافة الى اعداد مدربين في هذا المجال على مستوى القطاعات المختلفة وعلى مستوى الوطن وقد أبدت مؤسسة قطر الخيرية مشكورة استعدادها لاستضافة اللقاءات التحضيرية واللوجستية لهذا المشروع خلال الفترة القادمة والتي تهدف لوضع الاطار العام لتطبيق مشروع اسفير فلسطين.   

 

ARIJ on Social Media