Articles

وزير الزراعة، البيئة، والغابات وادارة المياه النمساوي في ضيافة معهد أريج

Posted in Latest News

زار يوم أمس وزير الزراعة والبيئة والغابات وادارة المياه النمساوي السيد أندريا روبريشتر يرافقه نائبه السيد ماكسميليان هيننيج وممثل جمهورية النمسا المعتمد لدى دولة فلسطين د. ليونارد مول والمستشار السياسي كريستوف ستينات بالإضافة الى وفد رفيع المستوي من طاقم الوزير والصحفيين المرافقين، حيث كان في استقبلا الوفد الضيف المير العام للمعهد د. جاد اسحق ونائبه م. نادر هريمات والسيد فهد أبو صايمه المدير المالي والاداري ومدير العلاقات العامة رائد عبد ربه بالإضافة الى مدراء الوحدات المختلفة في المعهد الانسة جين هلال والسيدة روبينا غطاس والسيد فادي اسحق.

 

رحب د. اسحق بداية بالوزير النمساوي والوفد الضيف معبرا عن السرور العميق للمعهد وادارته والعاملين بهذه الزيارة التي نثمنها عاليا في دولة فلسطين والمعهد بشكل خاص ومشيرا الى دور الحكومة النمساوية في دعم المعهد في سنوات التسعينات لتنفيذ بعض المشاريع الحيوية والتنموية بالإضافة الى الدعم المميز للحكومة النمساوية في دعم دولة فلسطين حتى اليوم ونتطلع الى تطوير اواصر التعاون البحثي والتنموي مع وزارة الزراعة والبيئة والمياه النمساوية المستقبلي ان كان على مستوى الابحاث او تنفيذ مشاريع تنموية لخدمة الوطن والمواطن الفلسطيني وبالأخص المزارعين والتعاونيات.

 

 قدم المدير العام للمعهد د. اسحق عرضا للوزير والوفد المرافق تضمن استعراضا للوضع الجيوسياسي في الاراضي الفلسطينية ومتطرقا لانتهاكات الحكومة الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية التي طالت البشر والحجر وسياسة الاستيلاء على الاراضي الفلسطينية بالمصادرة لصالح البناء الاستيطاني في الضفة الغربية بالإضافة الى اخر المستجدات بعد فشل العملية التفاوضية التي استمرت تسعة اشهر وما تلاها من اجراءات تعسفية ضد السلطة والشعب بعد اعلان المصالحة وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية. كما تطرق د. اسحق الى العمل والمشاريع التي يقوم المعهد على تنفيذها في مجالات الزراعة والانتاج الحيواني والبيئة والمياه بالإضافة الى التغير المناخي والطاقة البديلة والمتجددة للحفاظ على المصادر الطبيعية وموارد الدولة الفلسطينية واستدامتها للأجيال القادمة في ظل الاحتلال الذي يصادر معظمها ويهدد استدامة الوطن في المستقبل بالإضافة الى التطرق الى تحديات التنمية المستدامة والعلاقة العضوية ما بين الاحتلال والتدهور البيئي في الاراضي الفلسطينية.

  

وبدوره شكر الوزير الضيف المعهد ادارة وموظفين على حفاوة الاستقبال والعرض الشامل الذي تم تقديمه لكافة أنشطة المعهد والتي أقرت من معرفتهم للواقع الفلسطيني واحتياجاته على كافة الاصعدة ومنها وعد الوزير الضيف بدراسة بعض الافكار التي تم طرحها لنقاش معمق ضمن طاقم وزارته لتطوير العمل عليها في القريب العاجل.

شكر المدير العام للمعهد مرة أخرى الوزير الضيف على هذه الزيارة وقدم له هدية تمثل الانتاج الاولي الزراعي من المنتجات التي تصنعها شركة نيو فارم من منتجات المزارعين الفلسطيني والتعاونيات الاعضاء في الشركة وبين له أهمية زيادة حجم الصادرات لهذه المنتجات الى الدول الاوروبية الصديقة لدعم المزارع الفلسطيني والدولة العتيدة لتقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية وتحقيق التنمية المستدامة على المدى البعيد
 

ARIJ on Social Media