Articles

معهد أريج – يعقد الحدث التشاوري لوجهات النظر العالمية حول المناخ والطاقة في فلسطين

Posted in Latest News

عقد معهد الأبحاث التطبيقية – القدس (أريج) الحدث التشاوري بعنوان "وجهات النظر العالمية حول المناخ والطاقة" بالشراكة مع سلطة جودة البيئة وسلطة الطاقة والموارد الطبيعية وعدد من مؤسسات المجتمع المحلي ذات العلاقة في مدينة رام الله يوم السبت الموافق 6 حزيران 2015، والذي شارك فيه 103 مواطنا فلسطينيا من مختلف محافظات الضفة الغربية، حيث مثل هؤلاء كافة شرائح المجتمع الفلسطيني وبشكل متساوي لسكان الضفة الغربية على مستوى العمر والجنس، والمهنة، والتعليم، ونوع التجمع الجغرافي، وعلى مستوى جميع محافظات الضفة الغربية. تأتي هذه المشاركة الفلسطينية تزامنا مع مشاركة 83 دولة من جميع أنحاء العالم بهدف المشاركة في تصميم السياسة العالمية لتغير المناخ وفهم وجهات نظر جميع شرائح المجتمع بما فيهم الشباب وكبار السن ومن كلا الجنسين ومن جميع أنحاء العالم حول موضوع تغير المناخ والطاقة؛ وذلك من خلال المشاورات مع 16,000 مواطن (في المجموع لكل الدول المشاركة). يرعى الحدث كل من سكرتاريا الامم المتحدة لاتفاقية التغير المناخي (UNFCCC)، واللجنة الوطنية الفرنسية لدعم المناظرة الجماهيرية (CNDP)، والمجلس الدنماركي للتكنولوجيا (DBT) والبعثات الجماهيرية(MP) ، وبدعم من الحكومة الفرنسية؛ المضيفة لاجتماع الأطراف لاتفاقية التغير المناخي COP 21 في مدينة باريس.

لقد افتتح الحدث التشاوري في فلسطين المهندس نادر هريمات، نائب المدير العام لمعهد اريج، موضحا دور المعهد في الالتحاق بالتحالف الدولي لوجهات النظر العالمية الذي انضم له المعهد مع عدد كبير من الدول الأخرى بهدف تعزيز المشاركة المجتمعية في توجيه السياسيات الدولية كخطوة تحضيرية لاجتماع الأطراف التي ستقوم بمناقشة الاتفاقات الدولية ذات العلاقة، حيث بين أن معهد أريج قد شارك من قبل في هذا التحالف في التحضير لمؤتمر الأطراف الحادي عشر لمعاهدة التنوع الحيوي الذي تم انعقاده في الهند عام 2012، ويعتبر المعهد هذا الحدث مهما للتواجد الفلسطيني على الساحة الدولية من خلال تواجد الفئات المختلفة من المجتمع الفلسطيني والتي تشكل قوس قزح متكامل سيعكس وسيوصل وجهات نظر المجتمع الفلسطيني للعالم ولصناع القرار في مواضيع ذات أهمية قصوى مثل المناخ والطاقة. كما أكد أهمية علاقة تغير المناخ والطاقة بالزراعة المستدامة والأمن الغذائي للدول. ومن ناحيته تحدث المهندس نضال كاتبة، مشتسار رئيس سلطة جودة البيئة لتغير المناخ، معبرا عن سعادته للمشاركة بمثل هذا الحدث مؤكدا دور سلطة جودة البيئة بمتابعة جميع القضايا المتعلقة بالمناخ والطاقة على الساحة الدولية بما فيها اجتماع الأطراف الثاني والعشرين حول المناخ والطاقة في باريس في شهر تشرين ثاني من هذا العام. كما أكد أهمية مشاركة دولة فلسطين في هذا الاجتماع؛ مما يجعل نتائج وجهات النظر الفلسطينية حول موضوع المناخ والطاقة من خلال هذا الحدث دعم مباشر لهذه المشاركة. كما شارك السيد كاتبة الحضور بأسئلة عدة مثل هل تغير المناخ موجود فعلا وهل فلسطين تتأثر فعليا بهذا التغير وما هي تباعيات تغير المناخ على الدول وعلى فلسطين بالخصوص؟ كما عدد السيد كاتبة البرامج والاستراتيجيات والتقارير الوطنية وغيرها التي أعدتها السلطة بخصوص تغير المناخ؛ كما أشار الى أهمية الانضمام الى المعاهدات الدولية بما فيها اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ (UNFCCC)؛ موضحا المعيقات الدولية دون حصول ذلك.

ثم تحدث المهندس فلاح الدميري، القائم بأعمال الادارة العامة للطاقة المستدامة، في سلطة الطاقة والمصادر الطبيعية الفلسطينية معبرا عن اهتمام سلطة الطاقة في ادخال مفاهيم الطاقة المستدامة لدولة فلسطين من خلال تعزيز السياسات الوطنية في هذا المجال ودعم مشاركات دولية ضمن هذا المضمار مثل الحدث التشاوري الذي يعقده معهد أريج، كما استكمل كلمته بالتركيز على دور الطاقة المستدامة والخضراء في التخفيف من تأثير تغير المناخ على المستوى الوطني والدولي؛ معتبرا هذا الحدث فرصة لتوصيل الصوت الفلسطيني حول موضوع المناخ والطاقة على المستوى الدولي، كما أكد على أهمية استغلال مصادر الطاقة البديلة والنظيفة عن طريق أنظمة الطاقة المستدامة لتقليل مخاطر تبعيات المناخ؛ مؤكدا ان سلطة الطاقة قامت بإعادة هيكلة الطاقة في فلسطين ليأتي منسجما مع الخطط الدولية لتطوير قطاع الطاقة من خلال تأهيل البنية التحتية، توفير الكهرباء لجميع المشتركين، تشجيع استخدام الطاقة المتجددة بوسائل حديثة واّمنة على البيئة، ترشيد استخدام الطاقة وغيرها. ومن المبادرات العديدة التي تعمل عليها سلطة الطاقة مبادرة فلسطين للطاقة الشمسية، تمكين مشاريع خاصة، أطلس الرياح والشمس، انشاء محطات خلايا شمسية وغيرها. كما أكد أن سلطة الطاقة تعمل على تحضير قانون الطاقة.

من ثم استكملت السيدة روبينا غطاس مديرة وحدة التنوع الحيوي والأمن الغذائي في معهد أريج بعرض كلمة الأمانة العامة لأمم المتحدة لإتفاقية الاطارية لتغير المناخ؛ السيدة كريستينا فيجيريس ومن ثم تم البدء بنشاطات الحدث التشاوري الذي تخلله ستة جلسات متخصصة بمواضيع ذات العلاقة بتغير المناخ منها ضرورة التصدي لتغير المناخ، وسائل التصدي لتغير المناخ، مفاوضات الأمم المتحدة والالتزامات الوطنية، الانصاف وتوزيع الجهود للتخفيف من تأثير تغير المناخ، اتخاذ تعهدات بشأن المناخ والو ومن ثم ناقش المواطنين خلال الجلسات كيفية التعامل مع موضوع تغير المناخ على المستوى العالمي بعد عرض أفلام إعلامية موضحة لمواضيع الجلسات المختلفة ومن ثم التصويت من قبل المواطنين على أسئلة محددة مسبقا من قبل سكرتارية الأمم المتحدة. وبعد عملية التصويت تم رفع نتائج التصويت على الموقع الالكتروني للحدث التشاوري بالتزامن مع الدول الأخرى المشاركة، ليصبح بالإمكان مقارنتها مع نتائج التصويت للبلدان والقارات الأخرى. وعلاوة على ذلك، سيتم عرض هذه النتائج في الاجتماع الواحد والعشرين لمؤتمر الأطراف (COP 21) (يمكن الاطلاع عليه على الموقع: http://unfccc.int/2860.php))) في فرنسا في شهر تشرين الثاني من العام 2015، وهو ما سيعطي صانعي القرار فرصة فريدة للحصول على نظرة ممثلة حول آراء ووجهات نظر المواطنين من جميع أنحاء العالم حول سياسات التغير المناخي. لقد تواصلت السيد غطاس خلال الحدث بالتشبيك مع دول أخرى تقوم بعقد نفس الحدث مباشرة كفرصة للتفاعل ما بين مواطني دولة فلسطين مع مواطني دول أخرى شريكة بالحدث، كما قامت بعدة مقابلات مع المواطنين المشاركين ومع المجلس الدنماركي للتكنولوجيا (DBT) والبعثات الجماهيرية (MP) خلال يوم الحدث. إضافة للحضور فقد عمل عدد من المختصين والفنيين من معهد اريج، اضافة لبعض المختصين من المؤسسات الفلسطينية الاخرى كميسرين لإدارة عملية نقاش المواطنين والعمل على حثهم بالمشاركة بآرائهم وبشكل فاعل، حيث وزع المشاركين على ستة عشر حلقة نقاش تم توجيه كل منها بمختص من الميسرين، كما قام فريق أريج بتيسير جميع الامور اللوجستية والفنية والتقنية من أجل انجاح نشاطات هذا اليوم التشاوري.



عزز الحدث التشاوري لوجهات النظر العالمية حول المناخ والطاقة المشاركة الفلسطينية في سياسة تغير المناخ، والتوصل إلى فهم أفضل لقضايا التغير المناخي في أوساط المواطنين الفلسطينيين ومنظمات المجتمع المدني المشاركة، وإشراك المواطنين الفلسطينيين في عملية صنع القرار السياسي، وبالتالي كانت فرصة فريدة من نوعها لجعل صانعي القرار الفلسطينيين في الاجتماع الواحد والعشرين لمؤتمر الأطراف(COP 21)، مطلعين على وجهات نظر المواطنين من جميع أنحاء العالم. لمزيد من المعلومات حول الحدث التشاوري لوجهات النظر العالمية حول المناخ والطاقة، يرجى زيارة موقع الحدث التشاوري: www.wwviews.org

للمزيد من الصور عن الحدث 
facebook.com/arij.org

 او Flicker

نتائج التصويت اضغط هنا
 

ARIJ on Social Media