Print

الموسم المطري في بيت لحم بين الأمس واليوم

Posted in Latest News

12-2-2014

تقع الضفة الغربية في المنطقة شبه المدارية وبالتالي يسيطر عليها مناخ البحر الأبيض المتوسط. ومناخ بيت لحم يشبه مناخ الضفة الغربية بشكل عام، وهو مناخ شبه معتدل؛ صيفه طويل، حار وجاف وشتاؤه قصير، بارد وماطر. وتهبط درجات الحرارة بسرعة ابتداء من شهر تشرين الأول وتأخذ في الارتفاع ابتداءً من شهر آذار. ويعد شهر آب أكثر الأشهر حرارة بينما يعد شهر شباط أكثرها برودة. حيث تصل درجة الحرارة العليا في فصل الصيف في محافظة بيت لحم إلى 39درجة مئوية، في حين قد تهبط إلى ما دون الصفر وذلك في فصل الشتاء. أما المعدل السنوي العام لدرجات الحرارة في بيت لحم فيبلغ حوالي 19 درجة مئوية ويبلغ المعدل العام لكمية الأمطار حوالي 518.4 ملم. أما تساقط الثلج فيعد أمرا نادراً ويتركز سقوطه بشكل خاص في المرتفعات الجبلية.

يعتبر الموسم المطري الحالي 2013/2014 مختلفا عن المعتاد فبعد العاصفة الثلجية التي شهدتها المنطقة في شهر كانون الأول الماضي والتي سقطت فيها ثلوج وكميات كبيرة من الأمطار، جاء شهر كانون الثاني والأسبوع الأول من شهر شباط جافا خاليا من الأمطار. حيث اكدت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية ان الشهر الماضي يعتبر الأكثر قحلا وجفافا منذ عشرات السنين.

ووفقا لدائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية فقد هطل حوالي 4.2 ملم فقط من الأمطار على مدينة بيت لحم خلال شهر كانون الثاني، أي ما نسبته 3.5% فقط من المعدل العام لشهر كانون الثاني. وتعتبرهذه المعطيات غير عادية منذ عشرات السنين كما انه يعتبر أكثر الأشهر جفافا. وبالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي 2013، فقد بلغت كمية الأمطار التي هطلت على مدينة بيت لحم 255 ملم أي 60 ضعف الكمية لهذا العام، انظر الشكل التالي الذي يوضح كمية الأمطار التي هطلت على بيت لحم خلال الفترة من عام 2000 الى 2014.

ان انحباس الأمطار في شهر كانون الثاني سوف يكون له أثر سلبي كبير على الزراعات الشتوية كالقمح والبقوليات والزراعات الصيفية البعلية. حيث سوف يؤدي ذلك الى تدني معدلات الانتاج وبالتالي الى خسائر مادية عالية بالاضافة الى ارتفاع اسعار المنتجات الزراعية. كما ان انحباس الامطار سيودي الى انخفاض مستوى المياه الجوفية.

أماكمية الأمطار التراكمية التي هطلت على مدينة بيتلحم منذ بداية الموسم المطري الحالي 2013/2014 وحتى صباح اليوم الأربعاء 12/2/2014،قدبلغت286.4 ملم وذلك حسب قراءات محطة الأرصاد الجوية الموجودة في بيت لحم، وتشكل هذه الكمية ما نسبته 55% من المعدلالعام لكمية الأمطار في المدينة والذي يبلغ 518.4 ملم.

 

وعند مقارنة كميات الهطول المطري على مدينة بيت لحم خلال مواسم الأمطار للسنوات من 2000 الى 2013 نلاحظ انها منذ العام 2000 الى 2003 كانت أعلى من المعدل السنوي العام، اما في عام 2004 فقد كانت أقل من المعدل العام لتعاود وتصبح أعلى من المعدل في عام 2005، اما في الفترة منذ عام 2006 الى 2012 فقد بقيت كمية الأمطار أقل من المعدل السنوي العام  فيما عاودت الارتفاع في عام 2013 لتصبح أعلى من المعدل السنوي العام. أنظر الشكل التالي. 

ARIJ on Social Media