Print

معهد أريج ينظم لقاء مفتوح بين مجلس محلي عناتا و مواطنيه

Posted in Latest News

معهد أريج ينظم لقاء مفتوح بين مجلس محلي عناتا و مواطنيه

عقد معهد الأبحاث التطبيقية القدس (أريج)، بالتعاون مع مجلس محلي عناتا ومؤسسات المجتمع المدني ورشة مصارحة ما بين المجلس والمواطن ضمن مشروع " نحو خدمات أفضل في منطقة شمال وشمال شرق القدس عن طريق تمكين المؤسسات القاعدية وتعزيز دورها في التنمية المحلية" الممول من الاتحاد الأوروبي. هدف اللقاء إلى استعراض التحديات المتعلقة بالخدمات وخاصة النفايات الصلبة والصرف الصحي، بالإضافة إلى الميزانية ومصادر الدخل وأمور أخرى. وحضر من المسؤولين السادة إياد خلف مدير عام الحكم المحلي في القدس، والعميد الركن موسى قدورة قائد المنطقة الوسطى. كما حضر مجلس محلي عناتا ممثلاً برئيسه السيد طه نعمان وأعضاء المجلس والموظفين، بالإضافة إلى رؤساء سابقين للمجلس. وحضر اللقاء أيضا حشد من المواطنين من كل القطاعات، ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في عناتا، وعدد من مدراء المدارس و العديد من الأهالي و الناشطين الشباب. وقامت السيدة منى اسحاق مديرة المشروع في معهد أريج بتيسير أعمال الجلسة.

وفي كلمته الافتتاحية أكد المهندس إياد خلف مدير الحكم المحلي في محافظة القدس أن تطوير الأدء يحتاج إلى متابعة تامة ضمن التركيز على العمل بفعالية لتحقيق الاستدامة والحكم الرشيد. كما وأكد على ضرورة تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني والمواطن، وضرورة التزام المواطن بتسديد التزاماته، مؤكداً على دور الجباية في تحسين الخدمات المقدمة للجمهور، وموضحاً مدى ضعف الجباية في منطقة عناتا و مدى تأثير هذا الضعف على نوعية الخدمة المقدمة.

أما السيد طه نعمان رئيس مجلس عناتا ، فقد رحب بالحضور وأعرب عن سعادته بالعدد الكبير الذي حضر إذ حضر الجلسة حوالي 90 شخصا، وهذا أمر يدل على اهتمام المواطنين وانتمائهم لعناتا حيث طلب من الحضور أن تهدف الجلسة  إلى تطوير التنمية المحلية في عناتا.

وبعد ذلك قدم المجلس عرض شامل  تضمن  الهيكلية  والإنجازات والنشاطات والمشاريع والخطة الاستراتيجية. كما وعرض المجلس ميزانيته ومصادر دخله وتحدياته المالية خاصةً فيما يتعلق بثقافة عدم الدفع لدى المواطن. ثم فتحت مديرة المشروع السيدة منى اسحاق المجال لتساؤلات المواطنين واقتراحاتهم. ومن الجدير بالذكر أن أغلبية أسئلة المواطنين وشكواهم كانت موجه إلى قائد المنطقة الوسطى العميد الركن موسى قدورة فيما يتعلق بالوضع الأمني  في عناتا معربين أن ضعف الأمن وانتشار السلاح والمخدرات مواضيع تؤرق كل مواطن في عناتا.

وفي نهاية اللقاء أعرب المشاركون عن أهمية مثل هذه اللقاءات وضرورة تكرارها وجعلها دورية وذلك لأهمية التفاعل بين المواطن وهيئته المحلية. وبعد هذا اللقاء، أكد رئيس مجلس عناتا عن رغبته في تكراره، أو اقتطاع وقت من أي فعالية أخرى لأجل تحويله إلى وقت للمساءلة والمصارحة.

و من الجدير ذكره أن معهد أريج يقوم بتشجيع  الهيئات المحلية لعقد مثل هذه اللقاءات التي تصب ضمن أهدافه في تعزيز الشفافية و المساءلة بالإضافة إلى المشاركة المجتمعية و تعزيز دور المواطن. 

ARIJ on Social Media